مع بداية العام الجديد 10 لاعبين مهددون فى النادى الاهلى

يعود النادي الأهلي لاستئناف مبارياته ببطولة دوري أبطال إفريقيا مرة أخرى منتصف شهر يناير المقبل، عندما يفتتح مبارياته بدور المجموعات من البطولة بمواجهة فريق فيتا كلوب الكونغولي بمصر.

الأحمر يسعى لدخول مرحلة المجموعات بدعم قوي بعد مجموعة الصفقات التي أبرمها في الفترة الأخيرة بضم 4 لاعبين حتى الآن، بجانب عودة بعض اللاعبين المصابين مرة أخرى، خصوصا وأنه كان قد قام بقيد 23 لاعبا فقط في قائمته الأولية، هم: محمد الشناوي، وشريف إكرامي، وعلي لطفي؛ وأحمد فتحي، ومحمد هاني، وساليف كوليبالي، وسعد سمير، ومحمد نجيب، وعلي معلول، وأيمن أشرف؛ وحسام عاشور، وعمرو السولية، وهشام محمد، وكريم نيدفيد، وإسلام محارب؛ ومحمد شريف، وميدو جابر، وأحمد حمودي، ووليد سليمان، وناصر ماهر؛ ووليد أزارو، وصلاح محسن، ومروان محسن.

فيما لم تشمل القائمة الإفريقية للمارد الأحمر كلا من أحمد الشيخ ومؤمن زكريا وأحمد علاء وصبري رحيل وباسم علي وأحمد حمدي، بجانب الرباعي المقيد في قائمة الانتظار رامي ربيعة وجونيور أجايي وعمرو بركات وعمرو جمال، بالإضافة إلى الصفقات الجديد محمود وحيد ورمضان صبحي ومحمد محمود، والعائد من الإعارة بالفيصلي السعودي صالح جمعة.

الجهاز الفني للفريق الأحمر بنسبة كبيرة استقر على قيد بعض اللاعبين بالقائمة الإفريقية في فترة القيد الثانية وهم أحمد الشيخ ومؤمن زكريا ورمضان صبحي ومحمد محمود وصالح جمعة، لكنه لم يستقر حتى الآن على باقي الأسماء الأخرى، وإن كان شبح الاستبعاد من القائمة يراود العديد من اللاعبين الذين نستعرضهم في السطور التالية:-

رامي ربيعة:

يعد من المرشحين للخروج من القائمة الإفريقية وإن كان الفريق بحاجة لخدمات مدافع جديد في الفترة الأخيرة، بعد الأزمات الدفاعية التي مر بها المارد الأحمر، إلا أن طول فترة الإصابة التي عانى منها بمزق كلي وقطع جزئي في العضلة الضامة ثم تعرضه لكسر في اليد، وهو ما أبعده عن المشاركة في المباريات لفترة وصلت إلى عاما كاملا، سبب قلقا كبيرا لدى الجهاز الفني للفريق الذي يخشى من عدم قدرة اللاعب على الظهور بشكل جيد، خصوصا وأن الفريق مقبل على ضغط مباريات كبير سواء محلية أو إفريقية ولن يكون حمل أي تجارب، لذلك فضل الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني الجديد للفريق، إرجاء موقف اللاعب حتى نهاية شهر يناير وقبل غلق باب القيد لتحديد مصيره، وفقا لمستواه في التدريبات والمباريات الودية التي سيشارك فيها.

جونيور أجايي:

نفس حال ربيعة ينطبق أيضا على أجايي حيث يغيب عن الفريق منذ 28 يوليو الماضي، بعد تعرضه لإصابة بقطع في الرباط الداخلي للركبة وخلع صابونة الركبة خلال مواجهة تاون شيب البتسواني بالجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، ورغم أنه تعافى مؤخرا وبدأ يعود للتدريبات الجماعية للفريق، إلا أن القلق يساور الجهاز الفني من قيده في القائمة، خصوصا وأن الفريق يضم في الوقت الحالي أكثر من لاعب في نفس مركزه، وهو ما يزيد من صعوبة فرص انضمامه للقائمة الإفريقية للمارد الأحمر.

أحمد علاء:

المدافع الذي ضمه الأهلي من الداخلية في الصيف الماضي لم يحصل على فرصة المشاركة بشكل مستمر إلا في عهد المدير الفني المؤقت محمد يوسف، لكنه ظهر بمستوى مخيب للآمال الأهلاوية وأكد وجهة نظر الجماهير التي اعترضت على الصفقة في البداية بأنه لا يصلح لتمثيل الفريق، خصوصا بعد الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها وأخرها في مباراة فريقه السابق والتي تسببت في استقبال شباك شريف إكرامي لهدف من جانب حسام باولو، حيث يفكر الجهاز الفني جديا في عدم ضمه للقائمة رغم الحاجة لمدافعين جدد، بسبب سوء مستواه.

عمرو جمال وعمرو بركات:

هذا الثنائي الذي تم وضعه بقائمة الانتظار بالفريق الأحمر في بداية الموسم، كان قد قاب قوسين أو أدنى من العودة للقائمة المحلية للفريق مع فتح باب الانتقالات الشتوية، إلا أن الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني، فاجأ الجهاز المعاون برفضه قيد الثنائي إلا قبل مشاهدتهما في التدريبات للحكم على مستواهما مع تأجيل فكرة قيدهما إلى نهاية يناير، خصوصا وأنه لا يمكنه أن يوافق على قيد أي لاعب غائب عن المشاركة لفترة تصل إلى موسم كامل.

صبري رحيل وباسم علي وأحمد حمدي وأكرم توفيق:

ربما ابتعد هذا الرباعي بشكل كبير عن القيد في القائمة الإفريقية، بسبب قربهم من الرحيل في الميركاتو الشتوي، في ظل ابتعادهم عن المشاركة في الفترات الأخيرة واعتماد الأجهزة الفنية للأهلي على لاعبين أخرين في التشكيلة الأساسية للفريق.

محمود وحيد:

الظهير الأيسر الجديد بالفريق والذي انضم من المقاصة، ربما لا يجد فرصة في الدخول بالقائمة الإفريقية، بسبب وجود الثنائي علي معلول وأيمن أشرف، وحاجة الجهاز الفني لدعم الخطين الهجومي والدفاعي، ولكن حال لم ينجح الأهلي في ضم مدافع جديد قد يجد لنفسه مكانا بالقائمة، نظرا لقيام الجهاز الفني بالإعتماد على أيمن أشرف في مركز المدافع المساك.

التعليقات مغلقة.