مفاجأة لاسارتى المدوية فى تشكيل سيمبا التنزانى

عقب وصول بعثة الاهلى خلدت البعثة إلى الراحة في فندق الإقامة، على أن يؤدي الفريق مرانا اليوم، تجنبا لتعرض اللاعبين للإرهاق، بسبب رحلة السفر وأيضا ضغط المباريات الذي يعاني منه المارد الأحمر في الوقت الحال، فيما سيكون مران اليوم على الملعب الذي يستضيف المباراة.

ومن المقرر أن يعقد المدير الفني الأوروجوياني للأهلي مارتين لاسارتي، محاضرة بالفيديو مع اللاعبين بفندق الإقامة بتنزانيا اليوم، يقوم خلالها بعرض بعض اللقطات لمباريات فريق سيمبا التي خاضها على أرضه مؤخرا، من أجل كشف أهم نقاط القوة والضعف بصفوفه حينما يلعب بملعبه.

كما يقوم الجهاز الفني للفريق في اليوم، بتجهيز الثنائي محمد هاني، الظهير الأيمن، وياسر إبراهيم، لاعب الدفاع، تمهيدا للدفع بهما في المباراة، خصوصا وأنهما غابا عن مباراة حرس الحدود الماضية بالجولة 21 من مسابقة الدوري الممتاز، بسبب الإصابة.

وشهدت الساعات الأخيرة قبل السفر إلى تنزانيا تعليمات مشددة من لاسارتي إلى لاعبيه بضرورة الظهور بشكل جيد أمام سيمبا، وعدم تكرار نفس الأخطاء السلبية التي ظهرت خلال مباراة حرس الحدود الماضية بالدوري، والتي أكد لهم أنه لم يكن راضيا عن الأداء بها.

كما طلب لاسارتي من لاعبي الأهلي بالإبتعاد على الفردية التي ظهرت على أداء بعض اللاعبين مؤخرا، خصوصا وأن هذا الأمر يستبب في إفساد هجمات الفريق ويضيع المجهود الجماعي، كما شدد عليهم بضرورة الإلتزام بالتعليمات الفنية الممنوحة لكل لاعب، خصوصا وأنه لاحظ عدم تنفيذ تعليماته في المباراة الماضية.

في الوقت ذاته حرص طارق سليمان، مدرب الحراس، على الحديث مع محمد الشناوي، خلال رحلة السفر إلى تنزانيا، وطلب منه التركيز وعدم تكرار الأخطاء الساذجة التي يقع فيها دون مبرر، والتي كان أخرها أمام الحرس وكادت أن تكلف الفريق خسارة نقطتين في المباراة.

من ناحية أخرى، تقدم يوم الأحد، النادي الأهلي، بشكوتين إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) واللجنة الأوليمبية، بشأن الأزمة الخاصة باجتماع لجنة الأندية باتحاد الكرة يوم الأربعاء الماضي، بسبب انتهاك مسئولو الجبلاية للوائح والسماح بحضور رئيس الزمالك إلى الاجتماع رغم إيقافه من جانب كاف والأوليمبية.

وكان الأهلي قد أصدر بيانا أمس أكد فيه على تقدمه بهاتين الشكوتين، حتى يضمن آلا يتكرر حضور رئيس الزمالك لأي اجتماع بالجبلاية مرة أخرى أو الأخذ باقتراحاته، خلال فترة إيقافه.

وفي سياق أخر، طلب مارتين لاسارتي من سيد عبد الحفيظ، تقرير مفصل عن لاعبي فرق قطاع الناشئين بالنادي، خلال الفترة المقبلة، حتى يقوم بتصعيد المميز منهم للتدرب مع الفريق الأول كلما كانت الفرصة مهيأة لذلك، خصوصا وأنه يريد اكتشاف لاعبين شباب جدد بالفريق مع النجوم الكبار الموجودين في الوقت الحالي.

وجاء حضور عبد الحفيظ لمباراة فريق الشباب بالنادي مواليج 1997 أمس أمام حرس الحدود، بالتنسيق مع المدير الفني الأوروجوياني، الذي يريد متابعة كل الفرق الصغيرة، لرغبته في تجهيز قاعدة كبيرة من اللاعبين الشباب يمكن الاستعانة بهم في أي وقت.

التعليقات مغلقة.