مفاجأه فى شكوى الاهلى ضد دويدار

يبدو أن أزمة الأهلي مع لاعب الإسماعيلي الحالي أحمد دويدار لن تنتهي بسهولة في ضوء تمسك كل طرف بموقفه خلال الفترات السابقة.

وكان الأهلي قد تقدم بشكوى رسمية ضد اللاعب في لجنة شئون اللاعبين بالاتحاد المصري لكرة القدم، يتهم فيها دويدار بعدم رد مقدم التعاقد الذي حصل عليه من النادي عند التوقيع على عقود إنضمامه للأحمر وقدره 700 ألف جنيه، وذلك في ضوء عدم إتمام التعاقد بين الطرفين.

وكشفت مصادر عن مفاجأة في الشكوى التي تقدم بها الأهلي ضد اللاعب وهي أنها شملت تفاصيل مختلفة عن الواقع، حيث أن الأهلي ذكر في شكواه أنه يطالب اللاعب برد مقدم التعاقد وذلك بعدما أخل بالعقود التي وقع عليها حيث أن النادي ذهب لقيد اللاعب في قائمته فوجده مقيد في صفوف فريق الدراويش، وهو ما منع الأهلي من قيد اللاعب في قائمة وبالتالي من حقه الحصول على المبلغ الذي منحه لدويدار كمقدم تعاقد.

وكان أحمد دويدار قد تواصل بشكل ودي مع مسئولي الأهلي خلال الفترات السابقة وشرح ملابسات الموقف لكلاً من العامري فاروق نائب رئيس النادي، وعبدالعزيز عبدالشافي المدير الرياضي، ووعداه بحل الأزمة لاسيما أن تراجع الأهلي عن صفقة إرتدائه الفانلة الحمراء أضاع منه العديد من الفرص منها التجديد للزمالك أو البقاء في سموحة أو الإنضمام لنادي ظفار العماني وأحد الأندية الكويتية بجانب الفتح السعودي الذي عرض عليه 350 ألف دولار، في الموسم لكنه إحترم تعاقده مع المارد الأأحمر وضحى بكل ذلك وفوجئ في النهاية بتراجع المدير الفني عن ضمه.

وسبق وقال اللاعب في تصريحات  إنه يتعجب بشدة من تصرف مسؤولي الأهلي بتقديم شكوى ضده في لجنة شئون اللاعبين، بالاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك لمطالبته برد مقدم التعاقد الذي حصل عليه من النادي.

ووجه دويدار حديثه لمسؤولي الأهلي: “متعجب جدا لما فعلتموه بتقديم شكوى ضدي، هذا لا يدل على احترام العقود ولا يدل على القيم والمبادئ التي تتحدثون عنها ليل نهار، من أخل بالتعاقد هو أنتم ولست أنا لذلك أنا من تعرضت للأذى بسبب عدم إتمام التعاقد سواء أذى مادي أو معنوي، وبعد كل ذلك تقدمون شكوى ضدي، هذه ليست أخلاق وهذا لا يمت لاحترام المبادئ بصلة”.

التعليقات مغلقة.