الأهلي: بإشارة من لاسارتي 5 لاعبين يعودون للصف الأمامي

عملية تدوير كبيرة يقوم بها الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، خلال مباريات الفريق الأخيرة، من أجل مواجهة حالة الإرهاق التي ضربت صفوف الفريق، بسبب ضغط المباريات المتوالي، ما بين المشاركة في الدوري الممتاز وبطولة دوري أبطال إفريقيا.

الأهلي تعرض لفقدان الكثير من لاعبيه خلال الفترات الماضية، بسبب ضغط المباريات الكبير الذي كان يتسبب في إصابات عضلية لغالبية اللاعبين، إلا أن الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني للمارد الأحمر، حاول التغلب على هذا الأمر بالقيام بعملية التدوير بين اللاعبين.

مارتين لاسارتي قام في أكثر من مرة بإراحة بعض اللاعبين والدفع بآخرين لتوزيع فترات الراحة على الجميع، وأيضا كان يقوم بتوظيف بعض اللاعبين في غير مراكزهم الأساسية، للتغلب على حالة النقص العددي التي يعاني منها الفريق في بعض الأوقات، كما أنه كان يدفع ببعض اللاعبين العائدين من الإصابة بشكل سريع مثلما حدث مع مروان محسن وجونيور أجايي.

ولكن في نفس الوقت هناك العديد من اللاعبين في الفريق أعلنوا جاهزيتهم منذ فترة طويلة، لكنهم حتى الآن لم يحصلوا على فرصة من الأوروجوياني، ومازالو على الخط بانتظار إشارة الدفع بهم في المباريات، وفي السطور التالية نستعرض أبرز هؤلاء اللاعبين:-

صلاح محسن:

الصفقة التي أحدثت صدى كبيرًا داخل القلعة الحمراء في الميركاتو الشتوي من العام الماضي بعدما ضمه الأهلي بمبلغ مالي يصل إلى 40 مليون جنيه، أصبح جاهزا منذ فترة للمشاركة في المباريات بعدما تعرض لإصابة عضلية منذ فترة، إلا أنه رغم دخوله إلى قائمة المباريات في الفترة الأخيرة للمارد الأحمر، لكن مارتين لاسارتي لم يعتمد عليه أو يشركه في التشكيل الأساسي، بجانب أنه لم يشارك كبديل إلا مرة واحدة، رغم الإمكانيات الفنية التي يتمتع بها اللاعب داخل منطقة الجزاء، والتي على أساسها تعاقد معه المارد الأحمر.

صالح جمعة:

عاد إلى الأهلي بعد غلق باب القيد في الميركاتو الصيفي الماضي، وخضع لعملية تأهيل بدني وفني لعدة أشهر حتى تم قيده في القائمة المحلية للفريق، ورغم أن الأهلي بحاجة للاعب بمواصفات صالح جمعة في منطقة وسط الملعب الهجومي، إلا أن لاسارتي استبعده أكثر من مرة من قائمة الفريق للمباريات المحلية، خصوصا بعد أن تم استبعاده من القائمة الإفريقية، وهو ما مثل لغزا كبيرا للجماهير الحمراء، خصوصا وأنها كانت تضع آمالا كبيرة على عودة اللاعب بعد حالة الإلتزام الكبيرة التي ظهر عليها مؤخرا، ومازال صالح ينتظر إشارة من لاسارتي للدخول في تشكيل الفريق.

أحمد الشيخ:

قبل قدوم لاسارتي كان أحمد الشيخ ضمن التشكيل الأساسي للأهلي بعدما تألق بشكل لافت في الفترة الفنية المؤقتة للمدرب العام الحالي محمد يوسف، إلا أنه تعرض لإصابة أبعدته عن الفريق بعض الوقت، لكن رغم عودته من فترة إلا أن لاسارتي لم يعتمد عليه أو يعيده للتشكيل الأساسي، رغم ظهور حسين الشحات الذي يلعب في نفس مركزه، بشكل متواضع، ولكن اللاعب رغم ذلك لم يفقد الآمل في المشاركة وينتظر قرار لاسارتي بإعادته للتشكيل الأساسي مرة أخرى.

إسلام محارب:

رغم أن لاسارتي اعتمد عليه في بعض المباريات فور توليه مسئولية الفريق، إلا أنه خرج من التشكيل الأساسي مؤخرا، بجانب خروجه من قائمة المباريات، ولكن اللاعب رفض الاستسلام ويبذل أقصى ما في وسعه خلال مران الفريق للعودة إلى التشكيل مرة أخرى.

رامي ربيعة:

مدافع الأهلي العائد من فترة إصابة أبعدته عاما كاملا عاد منذ فترة إلى الفريق وشارك لعدة دقائق في مباراة سيمبا التنزاني بالجولة الثالثة من دور المجموعات الإفريقي، إلا أن لاسارتي مازال يستبعده من التشكيل الأساسي، رغم معاناة الأهلي دفاعيا لإصابة سعد سمير وياسر إبراهيم أكثر من مرة.

التعليقات مغلقة.