ما هي مفاجأة مرتضى الكبرى؟ لا مفاجأة

أعلن مرتضى منصور أن هناك مفاجأة ستهز الرياضة المصرية، خلال الأيام المقبلة، مطالبا جماهير ناديه بالانتظار.

ونوه منصور خلال الأسابيع المقبلة إلى أنه سيجلب صفقة من العيال الثقيل بالأهلي إلى ناديه، دون أن يدلي بأية تفاصيل.

وفي الساعات الماضية قال منصور إن على جماهيره الانتظار حتى السبت بعد المقبل، ثم التوجه لمقر النادي لرؤية الصفقة الجديدة.

منصور في وقت الأزمات ليس بحاجة سوى الادلاء بتصريحات مثيرة، على أن يقوم تابعوه بالتفسير والتهويل، وهو ما قام به لاعب النادي السابق خالد الغندور، الذي أكد أن اللاعب المقصود هو عبد الله السعيد نجم الأهلي، الذي ينتهي تعاقده بنهاية الموسم، ولم يتوصل بعد لاتفاق بشأن تجديده.

وعدد الغندور أسباب اختيار يوم السبت بعد المقبل، حيث يكون الأهلي حسم لقب الدوري رسميا، وخاض مباراتي الدور التمهيدي بدوري أبطال أفريقيا.

بعض المقربون من مرتضى أعلنوا في وسائل إعلامية أن اللاعب سيحصل على 60 مليون جنيه في 3 سنوات مقبلة، أو 50 مليون في سنتين، نصف المبلغ بالكامل مقدم تعاقد.

لكن مصدر مقرب من مرتضى، ونجليه أمير وأحمد، قال لمراسلنا أنه لا مفاجأة في حديث رئيس الزمالك، الذي يعاني حاليا من اتهامات بالفساد والاختلاس والكسب غير المشروع، وقيام النيابة العامة المصرية بالحجز على خزينة النادي، ومن المتوقع صدور حكم قانوني ضده في الساعات المقبلة.

وقال المصدر إن منصور على الأسوأ سيخرج في مؤتمر صحفي في هذا التاريخ، يعلن توقيعه مع السعيد، وأن العقود في جيبه، وأنه فعل ذلك لإرغام الأهلي على التجديد له في صفقة قياسية، ستهد النادي على المدى البعيد، حيث ان جميع اللاعبين سيطالبون بتجديد عقودهم.

في المقابل قال مصدر مقرب من لاعب الأهلي إن عبدالله السعيد سيغادر للدوري السعودي حال فشله في التوصل لاتفاق مع إدارة ناديه، نافيا نيته اللعب في أي ناد آخر بمصر، سواء الزمالك أو الإسماعيلي.

التعليقات مغلقة.