شاهد.. طبيبة مصرية تقيم حفلا لطلاقها تثير جدلا وتوضح الأسباب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لطبيبة مصرية تدعى أوليفيا حنا، حيث أثارت جدلا كبيرا، فور نشرها لمقطع عبر حسابها الشخصي بموقع “فيسبوك” من حفل طلاقها وسط أصدقائها وهي تغمرها السعادة والفرح بهذا القرار.

 

وقالت أوليفيا الشهيرة عبر حسابها الشهير بـ”سندريلا”، إن حفل طلاقها ما هو إلا تعبيرًا عن سعادتها وتعويضًا لما حرمت منه من فرحة طوال الفترة السابقة لها، حيث أن حفل زفافها كان أسوء يوم في حياتها ولذلك قررت أن تعوض نفسها بفرحة حقيقية هي من صنعتها بنفسها، وسط أصدقائها وكل أحبائها في محل إقامتها بواشنطن، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الخميس، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

 

وشدد على أنها أقامت احتفالًا بمناسبة طلاقها، لأنها شعرت بالانتصار، نظرًا لأنها “كسبت كل القضايا اللي كانت رفعاها ضد طليقها”.

 

وأضافت أوليفيا: “الاستقبال بالزغاريد مش طبيعي والناس كلها هنأتني على الطلاق”.

 

وتابعت: “أنا فعلا أشعر بالسعادة لأني اتحرمت أفرح وأكون عروسة، ويوم فرحي تحول لحزن وبكاء، ولبست فستان فرح بسيط”.

 

وكتبت أوليفيا عبر صفحتها الشخصية أن طلاقها بمثابة نصر وبداية حياة جديدة، قائلة: “ليلة من ليالي العمر ليلة احتفالي بالحرية بالنصر بالاستعداد لحياة جديدة، ليلة احتفالي بالطلاق وقد استطعت أن أتحدى ثقافات شرقية كادت تدمر المرأة فنظرة المجتمع العربي للمرأة المطلقة جعلها تكتم أنفاسها وتقتل بداخلها فرحتها بالحرية من عبودية زواج فاشل، انتبهوا يا سادة فالمرأة المطلقة إنسانه قبل أن تكون مطلقة وطلاقها لا يعيبها بل يعيب من تزوج بها ولم يستطع أن يكون لها رجل.. ارفعي رأسك عاليا، يكفيكِ شرف أنك المرأة التي كرمت في كل الأديان افرحي وتهللي فأنتي عظيمة وتستحقين الحرية فاحتفلي بحريتك وبحياتك الجديدة ولا تهتمي لكلام الناس فارضي ربك قبل أن ترضي الناس”.

التعليقات مغلقة.