تصريحات آل الشيخ “سيطبق بكل حزم نصوص اللوائح الانضباطية “

أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم، عن أن قرعة دور الـ16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، التي سيتم سحبها في الثانية ظهر السبت المقبل، ستكون مفتوحة على مصراعيها خلافاً للدور الأول عندما جنبت القرعة المواجهات بين فرق من البلد ذاته.

وعلمت «الإمارات اليوم»، أن هناك اتجاهاً بإقامة المباراة النهائية للبطولة العربية في العاصمة أبوظبي المقرر لها أحد يومي 28 أو 29 ابريل المقبل، في حالة إقرار إقامتها من مباراة واحدة، تقديراً لإطلاق اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على النسخة الحالية من البطولة.

وكانت أندية الوصل «الإمارات»، والهلال والأهلي والنصر «السعودية»، والأهلي والزمالك والإسماعيلي والاتحاد السكندري «مصر»، ووفاق سطيف، واتحاد العاصمة ومولودية الجزائر «الجزائر»، والوداد البيضاوي، والرجاء «المغرب»، والنجم الساحلي «تونس»، والمريخ «السودان»، والنفط «العراق» قد بلغت دور الـ16 من البطولة التي اختتمت مراحلها أول من أمس.

وبدأ مسؤولو الاتحاد العربي توجيه الدعوات إلى الأندية التي بلغت الدور الثاني لحضور مراسم القرعة التي ستجري في الرياض، على هامش مباراة السوبر المصري السعودي، التي ستجمع الهلال مع الزمالك.

وأكد مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم مدير البطولة، طلال آل الشيخ، أن الدور الثاني من «بطولة كأس زايد للأندية الأبطال»، سيقام خلال الفترة من أكتوبر الجاري وديسمبر المقبل، بالتنسيق بين طرفي كل مباراة ومسؤولي اتحاد الكرة في بلدانهما، حفاظاً على أجندة المسابقات المحلية في كل دولة وارتباطات المنتخبات العربية بالبطولات الدولية، سعياً إلى تحقيق النجاح المرجو من البطولة العربية.

وقال آل الشيخ في تصريحات صحافية من دبي: «سيقام على هامش القرعة اجتماع تنسيقي مع مسؤولي الأندية المشاركة في الدور الثاني للبطولة، لتفادي السلبيات التنظيمية التي شهدها بعض من مباريات الدور الأول، وتحديداً في مباراة القادسية الكويتي والزمالك»، مشدداً على أن الاتحاد العربي لن يتهاون في إيقاف أي مباراة أو معاقبة أي نادٍ لا يلتزم بمعايير الجودة في التنظيم.

وتوقفت مباراة العودة بين القادسية والزمالك لنحو 10 دقائق بقرار من رئيس الاتحاد العربي لعدم دخول وفد نادي الزمالك والسفير المصري في الكويت إلى ملعب المباراة بسبب إجراءات تنظيمية. وأضاف: «بطولة الأندية العربية أصبحت تحمل اسماً عزيراً على قلوب جميع العرب، وهو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتقديراً من جانبنا لهذا الاسم العربي الكبير لن نسمح أو نتهاون في أن يشوب التنظيم أي شائبة، وهذا ما سنشدد عليه خلال الاجتماع التنسيقي الذي سيتم مع وفود الأندية العربية على هامش القرعة».

وأشار طلال آل الشيخ إلى أن «الاتحاد العربي سيطبق بكل حزم نصوص اللوائح الانضباطية حسب تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم، آملين من الجميع الالتزام بذلك من أجل الارتقاء بالتنظيم الإداري والفني لمباريات البطولات العربية بغرض الوصول بها إلى مصاف البطولات العالمية».

التعليقات مغلقة.