توابع الترجي الأهلي يبدأ خطوات ضم الثنائي المنقذ بأي ثمن او شكل …. تعرف على التفاصيل

يبدو أن خسارة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا للعام الثاني على التوالي، ستدفع مسئولو القلعة الحمراء للعودة إلى ملف الصفقات القوية والرنانة مرة أخرى، من أجل استعادة البطولات القارية ودعم مراكز الفريق التي تعاني بشدة خلال الفترة الحالية.

وخسر الأهلي لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا لصالح فريق الترجي التونسي بعد الهزيمة أمامه 4/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، حيث كان الأهلي قد فاز بثلاثة أهداف مقابل هدف بجولة الذهاب على ستاد برج العرب بالإسكندرية، ثم تلقى هزيمة كبيرة بثلاثة أهداف دون رد في جولة الإياب التي أقيمت أمس الجمعة على ستاد رادس الأوليمبي بالعاصمة تونس.

كما كان الفريق قد خسر اللقب الإفريقي في العام الماضي أمام فريق الوداد المغربي، بعد التعادل في الذهاب بهدف لكل فريق في ملعب برج العرب بالإسكندرية، والخسارة بهدف في المغرب، لكن أداء الفريق الأحمر كان أفضل بكثير من الوضع الحالي والمستوى الذي قدمه الأهلي أمام الترجي.

ضياع اللقب الإفريقي كشف عن مراكز النقص الواضحة في صفوف الأهلي والأماكن التي تحتاج إلى تدخل ودعم سريع، خصوصا وأن بطولة إفريقيا الجديدة ستبدأ بعد أيام.

مصدر داخل النادي الأهلي كشف لـ”يوروسبورت عربية” عن بدء الإدارة الحمراء في التحرك من أجل التعاقد مع صفقات قوية لدعم الفريق في الانتقالات الشتوية المقبلة، لافتا إلى أن الأمر كان يتم التجهيز له بهدوء قبل النهائي الإفريقي، لكن بعد خسارة اللقب أصبح على الإدارة التحرك سريعا لإنقاذ الموقف وإرضاء الجماهير الغاضبة.

وأوضح المصدر أن أول الصفقات سيكون محمد محمود، لاعب خط وسط فريق وادي دجلة، والذي تألق بشدة في الفترة الأخيرة، وأجبر الجهاز الفني للمنتخب الوطني، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري على ضمه مؤخرا.

وأشار المصدر إلى أن اليوناني تاكيس جونياس، المدير الفني لفريق دجلة، يرفض فكرة رحيله لاعبه الشاب، لكن في نفس الوقت إدارة الأهلي ستقدم الكثير من المغريات لماجد سامي، رئيس دجلة للحصول على اللاعب.

وأكد المصدر أن الإدارة الحمراء تدرك جيدا أن لاعب مثل محمد محمود سيكلف خزينة النادي ما لا يقل عن 15 مليون جنيه، بجانب إمكانية إدخال لاعبين على سبيل الإعارة داخل الصفقة.

وكشف المصدر عن أن الصفقة الأخرى التي يتم التجهيز لها حاليا، هى حسين الشحات، لاعب العين الإماراتي، لافتا إلى أن الإدارة تدرك صعوبة ضم اللاعب، بسبب المطالب المادية المرتفعة المتوقع أن يطلبها العين، لكنها تآمل في أن تحسم رغبة اللاعب انضمامه للقلعة الحمراء.

وأوضح المصدر أن عدة اتصالات جمعت اللاعب بإدارة الكرة داخل القلعة الحمراء خلال الفترة الأخيرة لمعرفة رأيه في العودة إلى الدوري المصري مرة أخرى خلال الميركاتو الشتوي، وهو ما رحب به اللاعب وأكد على رغبته في إرتداء القميص الأحمر، لكنه يرتبط بعقد مع نادي العين ولابد من مخاطبة النادي بشكل رسمي للحصول على خدماته، خصوصا وأنه يحترم تعاقداته ولا يمكن أن يقوم بشيء خارج عن إرادة النادي الذي يلعب لصفوفه.

ولفت المصدر إلى أن الثنائي محمد محمود وحسين الشحات، من أهم مطالب الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأحمر، خلال الميركاتو الشتوي، مضيفا أن هناك جلسة عاجلة ستجمع بين لجنة الكرة، برئاسة محمود الخطيب، والمدرب الفرنسي في الساعات المقبلة، لحسم صفقات الميركاتو الصيفي واللاعبين الذين سيتم الاستغناء عنهم.

جدير بالذكر أن الأهلي لم يضم في الانتقالات الصيفية الماضية سوى الثنائي أحمد علاء، مدافع الداخلية، والمالي ساليف كوليبالي، مدافع فريق مازيمبي السابق.

التعليقات مغلقة.