ويندسور و وفد الاتحاد الآسيوي بالإمارات للتقييم.. و إشادة كبيرة بالمستوي

ويندسور: ننتظر بطولة استثنائية .. ونثق في النجاح

 

قام وفد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برئاسة داتو ويندسور أمين عام الاتحاد، بزيارة ميدانية إلى 3 من ملاعب كأس آسيا 2019، وهي بحسب ترتيب الزيارة استاد نادي الشارقة، واستاد راشد بالنادي الأهلي، واستاد آل مكتوم بنادي النصر، وذلك للاطمئنان على الترتيبات والتجهيزات الخاصة بهذه الملاعب الثلاثة استعداداً لاستضافة أهم حدث في القارة الصفراء خلال الفترة من 5 يناير حتى الأول من فبراير المقبلين.

وظهرت الملاعب الثلاثة في الشارقة ودبي جاهزة بنسبة كبيرة خلال هذه الجولة التي وضع فيها ويندسور لمساته مع القائمين على هذه الملاعب، وسيتم تسليم هذه الملعب قريباً إلى الاتحاد الآسيوي لتكون تحت تصرف الحدث القاري الأهم، وتم الاتفاق على أنه مع نهاية الشهر الجاري ستكون كل الملاعب تحت تصرف الاتحاد القاري، وأيضاً ستكون هناك مباراة تحت مسمى «مباراة للاختبار» على ملعب الشارقة وتحدد لها 5 ديسمبر وهي مباراة لقياس كل الأمور في الملعب البيضاوي الكبير حسبما ذكرت جريدة الاتحاد.

رافق أمين عام الاتحاد الآسيوي في جولته كل من مانجيل أفازبيك مدير المسابقات بالاتحاد الآسيوي، وعارف العواني مدير بطولة أمم آسيا 2019، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي.

بدأ الوفد زيارته بنادي الشارقة في زيارة استغرقت قرابة الساعتين، تم خلالها رؤية كافة الأمور على أرض الواقع، حيث تم عقد اجتماع حضره جميع القائمين على العمل في هذه المجموعة، وتحدث خلالها ويندسور عن سعادته بأول زيارة للملاعب، وأشاد عارف العواني كذلك في كلمته المختصرة بروح التعاون المتواجدة بين فريق العمل.
وقام كل من عيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، ود. إيهاب سالم مدير الحدث بمجموعة الشارقة بشرح كافة التفاصيل الخاصة بالاستاد، وناقش معهما ويندسور وأنجيل كافة الأمور للانتهاء من الترتيبات بشكل نهائي في التوقيت المحدد.
وتمت معاينة أرضية الملعب، والمدرجات الجديدة والمقصورة الخاصة بالاستاد والتي بها الكثير من التحديثات، إضافة إلى زيارة غرف خلع الملابس والمركز الإعلامي، الذي سيكون الأكبر في ملاعب الإمارات من حيث الكثافة والمساحة حيث يتكون من 3 طوابق.

وعبر ويندوسور عن سعادته بما شاهده في الملاعب الثلاثة، مؤكداً أنه يتوقع بطولة استثنائية في كل شيء، سواء في عدد الفرق أو في الترتيبات الخاصة بالملاعب والحدث الكروي الكبير، مشيداً بالعمل الكبير الذي شاهده في الملاعب.
وقال ويندسور: «ما شاهدته في الملاعب والترتيبات العامة يؤكد أن الإمارات جاهزة لاستضافة كأس العالم وليس أمم آسيا فقط، وهو أمر إيجابي يدفعني إلى الاعتقاد أننا سنشاهد كما قلت حدثاً استثنائياً».
وأضاف: «وجود 24 منتخباً حدث قاري مهم جداً يحدث للمرة الأولى، وهي بطولة للتاريخ في كل شيء، وأدعو كافة الجماهير المتواجدة في الإمارات، إلى الاستمتاع بهذا الحدث العالمي الكبير، وأن تعيش الجماهير بكافة أطيافها ذكريات جميلة مع نجوم القارة».

وتابع: «ما شاهدته في الملاعب يؤكد أنها جاهزة للحدث، خاصة استاد راشد بالنادي الأهلي، وكذلك استاد آل مكتوم بالنصر، وفيما يخص استاد الشارقة هناك عمل كبير شاهدته وخلال أيام بحسب الاتفاق والحديث مع القائمين على المجموعة ستكون منتهية خلال فترة قصيرة، وثقتي كبيرة وكذلك الاتحاد الآسيوي بشكل عام في أن البطولة ستكون مختلفة في الكثير من النواحي إلى الأفضل».

التعليقات مغلقة.