ضحايا الأهلي في صفقات الميركاتو الشتوي و البدلاء محمود وطاهر و الشحات و…

يفاضل المسئولين بالنادي الأهلي بين عدد من الأسماء ، خلال الفترة الحالية، لاختيار أفضلها،و ذلك من أجل دعم الفريق في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، و يستهدف خلالها الأهلي التعاقد مع ما لا يقل عن 4 لاعبين.

وكان محمود الخطيب، رئيس القلعة الحمراء، أعلن في وقت سابق عن التجهيز لصفقات من العيار الثقيل خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، للاستعدادا بشكل جيد لبطولة دوري أبطال إفريقيا في النسخة الجديدة وتعويض خسارة اللقب في أخر عامين.

وشهدت الفترة الماضية جلسات عدة بين الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأحمر، ومحمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة، ومحمود الخطيب، من أجل الاستقرار على أسماء ومراكز الصفقات الشتوية للبدء في التفاوض مع اللاعبين والأندية التي تملك عقودهم، لحسم الأمر مبكرا.

الصفقات الجديدة التي يريد الأهلي إبرامها في الشتاء المقبل، سيكون لها ضحايا من لاعبي الفريق الحاليين، إما بالرحيل النهائي عن النادي أو الجلوس على دكة البدلاء، وفي السطور التالية نستعرض أبرز اللاعبين المرشحين للانضمام إلى القلعة الحمراء وضحاياهم داخل النادي الأحمر:

محمد محمود:

لاعب وسط فريق وادي دجلة، تألق بشكل لافت في الفترة الماضية من مسابقة الدوري الممتاز وبفضل تألقه انضم للمنتخب الوطني مؤخرا، وأصبح هو الهدف المحلي الأول لدعم خط وسط الأهلي، نظرا لقدراته الفنية سواء الهجومية أو الدفاعية في وسط المعلب والإضافة الكبيرة التي سيقدمها لوسط المارد الأحمر.

انضمام محمد محمود للأهلي في الشتاء، سيكون أكثر المتضررين منه الثنائي حسام عاشور وعمرو السولية وخصوصا عاشور الذي يقوم لاعب دجلة بنفس أدواره بل يتفوق عليه في الجانب الهجومي والتسديد على المرمى، وهو الجانب الذي يفتقده عاشور.

طاهر محمد طاهر:

أبرز مهاجم في الدوري المصري خلال الوقت الحالي، وأصبح من القوام الرئيسي للمنتخب الأوليمبي وأيضا يتم تجهيزه لقيادة هجوم المنتخب الأول مستقبلا، يبذل الأهلي جهودا كبيرة لضمه في الميركاتو الشتوي من خلال التفاوض مع ناديه المقاولون العرب، وفي حال انضمام طاهر للقلعة الحمراء، سيعود ذلك بالسلب على مروان محسن، والذي يتعرض لانتقادات لاذعة من جانب جماهير الأهلي التي تراه غير جديرا بإرتداء القميص الأحمر، حيث سيكون الاعتماد الكلي للفرنسي كارتيرون على الدولي المغربي وليد أزارو ومعه طاهر، ثم صلاح محسن، والذي قد يتأثر هو الأخر بانضمام مهاجم المقاولون إلى القلعة الحمراء ويصبح أسيرا لدكة البدلاء.

حسين الشحات:

اهتمام كبير أظهره مسئولو الأهلي في الأيام الأخيرة تجاه لاعب العين الإماراتي الحالي ومصر المقاصة السابق، خصوصا وأن الشحات يعد لاعبا جوكر بالنسبة للجهاز الفني للأهلي، كونه يجيد اللعب في أكثر من مركز بالخط الأمامي، وهو ما يحتاجه الجهاز الفني بشدة في الفترة المقبلة.

انضمام الشحات للأهلي سيؤثر بشكل كبير على فرص بقاء مؤمن زكريا، لاعب الفريق، والذي ينتهي تعاقده بنهاية الموسم الجاري، ولم يجدد عقده حتى الآن، ونفس الأمر لأحمد الشيخ، الذي خرج من حسابات كارتيرون تماما، فوجود الشحات سيعني رحيل هذا الثنائي عن القلعة الحمراء.

تأثير ضم الأهلي للشحات أيضا، قد يطول أي من الثلاثي ميدو جابر وأحمد حمودي وإسلام محارب، بالعودة لدكة البدلاء، خصوصا وأن كارتيروت ينتظر عودة النيجيري جونيور أجايي من الإصابة.

محمود وحيد:

الظهير الأيسر بفريق مصر المقاصة يعد الهدف الأول للأهلي لدعم هذا المركز، رغم وجود ثلاثة لاعبين في نفس المركز بالفريق، إلا أن كارتيرون طلب ضمه وبالفعل دخل مسئولو الأهلي في مفاوضات رسمية مع ناديه للحصول على خدماته في الشتاء.

انضمام وحيد للأهلي سيعود بالسلب على الثنائي صبري رحيل، والذي سيكون رحيله عن القلعة الحمراء أمرا حتميا في هذه الحالة، كونه بعيد عن الحسابات الفنية لكارتيرون، بجانب عودة أيمن أشرف إلى الدكة، حيث سيكون التنافس على اللعب في مركز الظهير الأيسر بين التونسي علي معلول ووحيد.

التعليقات مغلقة.