يوسف زيدان يصدم الجميع بحقائق عن رابعة العدوية

من هو يوسف زيدان

يوسف زيدان يكشف حقيقة رابعة العدوية
يوسف زيدان يكشف حقيقة رابعة العدوية

يوسف زيدان الباحث والروائي العالمي أعلن أن الشخصية التي جسدتها الفنانة نبيلة عبيد في الفيلم الشهير “رابعة العدوية” تختلف تماما عن القصة الحقيقة.

وقال الدكتور يوسف زيدان أن رابعة العدوية لم تكن راقصة في بداية حياتها؛ ولكن كانت جارية عند شخص واعتقها وعمرها 11 عاماً لانها كانت ضعيفة بسبب زهدها وكثرة عبادتها، أنها عاشت ٨٠ عاما منهم ٧٠ عاما منقطعة للعبادة.

يوسف زيدان من مواليد سوهاج مركز ساقلتة بقرية العوامية نجع الساقية يوم 30 يونيو 1958، وانتقل إلى الإسكندرية مع جده وهو طفل صغير ودرس في مدارسها؛ التحق بقسم الفلسفة في كلية الآداب في جامعة الإسكندرية.

يوسف زيدان والتصوف الإسلامي

تتركز أعمال زيدان في موضوع التصوف الفلسفي في مرحلة النضوج، وهو أحد أكثر مباحث التصوف الإسلامي تعقيدا، نظرا لوجود العديد من الأفكار والمذاهب الفلسفية؛ لذا نجده يكتب عن الشيخ الأكبر ابن عربي كتابه “شرح مشكلات الفتوحات المكية لابن عربي”، ثم يتناول عبد الكريم الجيلي في “عبد الكريم الجيلي فيلسوف الصوفية”، و”الفكر الصوفي عند عبد الكريم الجيلي” ثم يتناول عبد القادر الجيلاني في “ديوان عبد القادر الجيلاني” و”عبد القادر الجيلاني باز الله الأشهب”. وتمثل هذه المؤلفات التيار السائد في تأليف زيدان فيما يتعلق بالتصوف، فمؤلفاته هي أقرب إلى التصوف الفلسفي من فروع التصوف الأخرى.

من هو يوسف زيدان

يوسف زيدان
يوسف زيدان

حصل يوسف زيدان على عدد من الشهادات العلمية أبرزها شهادة ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الإسكندرية عام 1980؛ كما حصل على درجة الماجستير في الفلسفة الإسلامية برسالته عن “الفكر الصوفى عند عبد الكريم الجيلي، دراسة وتحقيق لقصيدة النادرات العينية للجيلي مع شرح النابلسي”، ودرجة الدكتوراه في الفلسفة الإسلامية برسالته عن “الطريقة القادرية فكرًا ومنهجًا وسلوكًا، دراسة وتحقيق لديوان عبد القادر الجيلاني” وذلك عام 1989، وحصل على درجة الأستاذية في الفلسفة وتاريخ العلوم عام 1999.

أنشاء الدكتور يوسف زيدان قسم المخطوطات في مكتبة الإسكندرية عام 1994 وعمل رئيساً؛ وتم فصله من وظيفته عقب نشوب خلاف بينه وبين الدكتور إسماعيل سراج الدين رئيس مكتبة الإسكندرية في وقتها.

كتب يوسف زيدان العديد من المؤلفات في مجالات متعددة منها ما يتصل بالتراث الإسلامي، كذلك الانتاج الأدبي أكثرها شهرة هي رواية “عزازيل” التي ترجمت إلى معظم لغات العالم وحققت له شهرة واسعة، وكذلك رواية “النبطي”، و”اللاهوت العربي وأصول العنف الديني”،  و”دوامات التديّن”، و”التصوف”؛ الا أنه كانت له العديد من المؤلفات الهامة منها؛ “المقدمة في التصوف”، و”عبد الكريم الجيلي فيلسوف الصوفية”، و”الفكر الصوفي عند عبد الكريم الجيلي”، و”شرح فصول أبقراط لإبن النفيس”، و”شعراء الصوفية المجهولون”، و”ديوان عبد القادر الجيلاني”، “ديوان عفيف الدين التلمساني”، “الطريق الصوفي وفروع القادرية بمصر”، “عبد القادر الجيلاني”، و ”باز الله الأشهب

رسالة الأعصاء لإبن النفيس”، “المختصر في علم الحديث النبوي لإبن النفيس”، و”شرح مشكلات الفتوحات المكية”، و”فوائح الجمال وفواتح الجلال لنجم الدين كُبري”، “التراث المجهول ، إطلالة علي عالم المخطوطات”، و”فهرس مخطوطات جامعة الإسكندرية الجزء الأول”، و”فهرس مخطوطات جامعة الإسكندرية الجزء الثاني”، و”نوادر مخطوطات بلدية الإسكندرية”، و”فهرس مخطوطات رفاعة الطهطاوي الجزء الأول”، و”فهرس مخطوطات رفاعة الطهطاوي الجزء الثاني

يوسف زيدان
يوسف زيدان

فهرس مخطوطات رفاعة الطهطاوي الجزء الثالث”، و”فهرس مخطوطات بلدية الإسكندرية – المخطوطات العلمية”، و”بدائع المخطوطات القرآنية بالإسكندرية”، و”إلتقاء البحرين”، و”فهرس مخطوطات أبي العباس المرسي”، و”حي بن يقظان النصوص الأربعة”، و”المتواليات”، و”المتواليات”، و”فهرس مخطوطات بلدية الإسكندرية”، و”فهرس مخطوطات رشيد ودمنهور

فهرس مخطوطات بلدية الإسكندرية – التاريخ والجغرافيا”، و”ابن النفيس”، و”فهرس مخطوطات شبين الكوم”، و”فهرس مخطوطات المعهد الديني بسموحة”، و”فهرس مخطوطات أبي العباس المرسي – أصول الفقه وفروعه”، و”فهرس مخطوطات بلدية الإسكندرية – المنطق

فهرس مخطوطات بلدية الإسكندرية”، و”فهرس مخطوطات دار الكتب بطنطا”، و”فهرس مخطوطات دير الإسكوريال”، “ماهية الأثر في وجه القمر ، لإبن الهيثم”، و”مقالة في النقرس للرازي”، “مختارات من نوادر مقتنيات مكتبة الإسكندرية”، و”المخطوطات الألفية”، و”الشامل في الصناعة الطبية لإبن النفيس ثلاثون جزءًا”، و”ظل الأفعى”، و”بحوث مؤتمر المخطوطات الألفية”، و”بحوث مؤتمر المخطوطات الموقعة”، و”بحوث مؤتمر المخطوطات الشارحة”، و”بحوث مؤتمر المخطوطات المترجمة”، و”بحوث مؤتمر المخطوطات المطوية”، و”محال”، و”متاهات الوهم”، و”فقه الثورة”، و”جونتنامو”، و”حل وترحال”، و”فقه الحب”، “شجون مصرية”، و”شجون عربية”، و”شجون تراثية”، و”نور”.

يوسف زيدان وعلاقته الفلسفة الإسلامية

أهم ما يميز إنتاج زيدان فيما يتعلق بالفكر الفلسفي في الإسلام هو اهتمامه بالفلسفة المشرقية التي تعبر عن الفكر الفلسفي العربي الذي نزع عن نفسه ربقة الفكر المشائي اليوناني؛ لهذا نجد أهم أعماله في هذا السياق “حي بن يقظان، النصوص الأربعة ومبدعوها”. لقد أخرج في هذا الكتاب النصوص التي تتناول قصة حي بن يقظان وتجلياتها المختلفة عند ابن سينا وابن طفيل والسهروردي.

 وأضاف إليه نصًا آخر لم يكن قد حظي بشهرة سابقيه وهو نص فاضل بن ناطق لابن النفيس. وهكذا يكون هذا الكتاب أشمل إخراجٍ لواحدة من أعمق التيمات الفلسفية في التراث العربي.

يوسف زيدان له كتاب آخر له أهمية كبيرة من زاوية مناقشة علم الكلام الإسلامي وأصوله وجذوره، وهو كتاب اللاهوت العربي، وجذور العنف الديني؛ والكتاب أيضاً يعد محاولة جديدة لفهم جذور العنف الديني في الديانات السماوية الثلاث: اليهودية، والمسيحية، والإسلام.

يوسف زيدان وتاريخ العلوم عند العرب

تاريخ العلوم عند العرب، وبخاصة تاريخ الطب العربي، هو فرع من الفروع التي أسهم فيها يوسف زيدان إسهامًا كبيراً في إطار رؤيته للتراث العربي. فقد ألف وحقق عددًا من النصوص التراثية الهامة في هذا المجال. وهو يعد واحدا من أكبر الدارسين لعلاء الدين بن النفيس صاحب موسوعة “الشامل في الصناعة الطبية” التي تعد من أكبر الموسوعات الطبية وأشملها في القرون الوسطى. وقد قام يوسف زيدان بتحقيق هذه الموسوعة الضخمة ونشرها في ثلاثين مجلدا ضمن إصدارات المجمع الثقافي في أبي ظبي. وبنشرها حصل على جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (للمرة الثانية) بعد أن كان حصل عليها من قبل على دراساته عن ابن النفيس. ومن مؤلفاته وتحقيقاته في تاريخ الطب العربي.