حرب جديدة بين الأهلي و الزمالك بسبب لجان الحكام و أتحاد الكرة يتدخل

حالة من التراشق ظهرت على الساحة الرياضية من جديد بعد تصريحات سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عقب فوز الفريق الأحمر على نظيره بتروجت، في المباراة المؤجلة من الجولة التاسعة للدوري الممتاز، والتي شن فيها هجومًا ضاريًا على لجنة الحكام برئاسة عصام عبد الفتاح، ملمحًا أن اللجنة تقوم باسناد مباريات الفارس الأبيض بالدوري، لبعض الحكام وابعاد آخرين عن الادارة التحكيمية.

وأكد مدير الكرة بالأهلي، أن لجنة الحكام تقوم بتعيين حكام بأعينهم لإدارة مباريات الزمالك بالدوري أمثال “إبراهيم نور الدين ومحمد الحفني ومحمد عادل وأمين عمر”، مؤكدا أن الحكام الذين يديرون مباريات الزمالك محصورين في أسماء معينة، وتسائل لماذا لم يدير محمود البنا وجهاد جريشة مباريات للفريق الأبيض رغم كونهما من حكام الصفوة في مصر، قبل أن يختتم تصريحاته النارية بأنه على يقين من اختيار أحد الحكمين محمد معروف ومحمد الصباحي، لإدارة مباراة الزمالك والمصري، المقبلة في الدوري، المقرر إقامتها بعد غد الخميس.

قبل أن يخرج عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام الرئيسية وعضو اتحاد الكرة المصري، للرد على تصريحات مدير الكرة بالأهلي، مؤكدًا أنه لا يوجد مخلوق يتدخل في عمل لجنة الحكام، ومن يتحدث يقول أي كلام وفرد عضلات، وأمور “عيب”، وفق وصفه، وأكمل: يجب أن نحترم التحكيم، لأنهم محترمين للغاية وقد يكونوا أكثر احترامًا من غيرهم”، وتابع: “لابد أن تكون الأمور أهدأ من ذلك، ويجب أن نحترم بعضنا، وأن يشعر الآخرون أن التحكيم لم يعد الحلقة الأضعف، وأن يعالجوا مشاكلهم بأنفسهم وليس على حسب أحد”.

وأوضح عبد الفتاح “حكام المواسم السابقة التي حصل فيها الأهلي على لقب الدوري الممتاز، هم نفس حكام الموسم الحالي، والتهكم على التحكيم المصري من قبل سيد عبد الحفيظ أمر غير مقبول”.

فيما خرج أمير مرتضى منصور المشرف العام على كرة القدم بنادي الزمالك، للرد على تصريحات سيد عبد الحفيظ، مؤكدًا أنه ضد الهجوم على التحكيم ومن حق أي نادٍ أن يعترض، ولكن أن يكون بمستوى معين فالخيار الأول أن يكون بشكل شكوى رسمية على حكم أي مباراة.

وأضاف المشرف على الكرة بالزمالك: هذا هو المسموح به أما أسلوب الارهاب والتحدث عقب المباراة عن فرق أخرى وأتحدث تحديدا عن سيد عبد الحفيظ فهو مدير الكرة في النادي الأهلي ومن المفترض أن يكون معني بفريقه ونرغب في إعادة الجماهير وندعم المسابقة وندعم أيضًا الحكام، مؤضحًا أن أي ناد لن يفوز ببطولة بالتحدث عن التحكيم والفرق الأخرى والزمالك كمثال لم يتحدث عندما احتسبت ركلتين جزاء للأهلي في نهائي أفريقيا فلم نخرج للحديث لتحديد صحتهمها من عدمه لأن الأمر لا يعنينا.

واختتم تصريحاته: لم نتحدث عن ترتيب المؤجلات للنادي الأهلي بشكل معين في يناير وديسمبر ونركز بشكل كامل مع فريقنا ولا أستطيع الحديث عن التحكيم في مباريات الأهلي وأتمنى أن تكون التصريحات مسئولة حتى تستقر المسابقة.

وفيما يبدو أن لعبة القط والفار بين مسئولي القطبين ستستمر حتى نهاية الموسم أو سقوط أحدهما وابتعاده عن المنافسة على اللقب المحلي.

يستعد الأهلي لخوض مباراة الجونة غدًا الأربعاء وهو اللقاء المؤجل من الأسبوع السابع، فيما يخوض الزمالك مباراة قوية يوم الخميس المقبل أمام نظيره المصري البورسعيدي في المباراة المؤجلة من الجولة الحادية عشر.

التعليقات مغلقة.