فيديو: فضحية مدوّية لنجوم أرسنال في أحد الملاهي الليلية

فجرّت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية مفاجأة من العيار الثقيل عندما نشرت مقطع فيديو لنجوم فريق أرسنال يتعاطون من خلاله ما يُسمى بـ “هيبي كراك” أو غاز الضحك المعروف علميًا بـ “أكسيد النيتروز”، خلال إحدى الحفلات بالعاصمة لندن.

الواقعة تعود إلى أربعة أشهر قبل الآن، وبالتحديد قبل انطلاق منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز بشهر أغسطس الماضي، عندما اجتمع بعض لاعبي الفريق وعلى رأسهم مسعود أوزيل، ألكسندر لاكازيت، شكودران موستافي، سعيد كولاسيناتش، هنريك مخيتاريام، بيير إيمريك أوباميانج والصغير ماتيو جوندوزي، في إحدى الغرف السرية بملهى “ويست إيند”.

 

واستطاعت الصحيفة الحصول على نسخة من كاميرا المراقبة بالغرفة، حيث قامت بنشرها اليوم في صدمة كبيرة لعشاق الفريق اللندني.. صدر الصحيفة احتوى على صورة للاعبين وهم يستنشقون الغاز في مشهد قد يُعجّل بفرض عقوبات قاسية من قِبل إدارة الجانرز.

المقطع يُظهر اللاعبين وهم يستنشقون الغاز في وضع أشبه بالمدمنين، حيث انتابتهم حالة من السُكر وشبة غياب عن الوعي -خاصة أوزيل- من حولهم زجاجات الشامبانيا وبالونات أكسيد النيتروز، ويتم تعاطيه عبر استنشاقه من بالون زجاجي صغير.. مدرب الفريق أوناي إيمري كان قد منع تناول عصير الفواكه بالنادي لاحتوائه على السكر، الآن قد يبدو الوضع كارثي بالنسبة للإسباني.

شاهد المقطع التالي..

وقد حذّر أطباء من مخاطر استنشاق أكسيد النيتروز لما له من مضاعفات خطرة على صحة الإنسان، حيث يتسبب في نقص كمية الأكسجين بالجسد وهو ما يؤدي بدوره إلى حالات الاختناق والإغماءات، بينما يؤكد موقع “Talk to Frank” أنه رصد حالات وفاة بفعل استناق هذا الغاز وصلت إلى 17 حالة.

 

وانتشرت هذه النوعية من الغازات في الملاهي الليلية بشكل متزايد بدءً من الألفية الجديدة، حيث تم تقنين بيعها في المملكة المتحدة للبالغين فقط، وتسبب نوع من النشوة والهلوسة المصحوبة بالضحك، في أثر مماثل لما يفعله بعض المواد المُخدرة.. وفي بعض الأحيان يتم استخدامه كمخدر قبل عمليات خلع الأسنان والولادة لما له من تأثير في تخفيف الآلام.

ولم يكن لاعبو أرسنال وحدهم المعنين بالقضية، حيث سبقهم رحيم ستيرلينج لاعب المنتخب الإنجليزي ومانشستر سيتي عام 2015 قبل انتقاله من ليفربول إلى الفريق السماوي عندما تم ضطبه مرتين، إضافة إلى كايل ووكير إبان فترته مع توتنهام هوتسبير الإنجليزي في عام 2013 في إحدى الحفلات بمدينة شيفيلد حيث قدّم اعتذارًا رسميًا، موهوب أستون فيلا، جاك جريليش عام 2016 أقبل على الفعل ذاته في أحد ملاهي مدينة برمنجهام.

التعليقات مغلقة.