مكاسب الأهلي أمس الثأرمن الهلال و مطاردة الهداف

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزا هاما أمام نظيره الهلال السوداني بهدفين مقابل هدف، خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس الجمعة، على ملعب استاد السلام، ضمن مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وحقق الأهلي مكاسب عديدة من وراء فوزه الهام على الفريق السوداني، على رأسها اقتنص 3 نقاط غالية لتعديل مساره في دور المجموعات الأفريقي، ومصالحة الجماهير الغاضبة بعد الخسارة من النجم الساحلي التونسي بهدف نظيف في الجولة الأولى على ملعب رادس، ليحصد الأحمر 3 نقاط ويتقاسم صدارة المجموعة مؤقتا مع الهلال السوداني والنجم الساحلي، في انتظار مباراة الأخير أمام بلاتينيوم بطل زيمبابوي اليوم السبت.

نجح الأهلي في تخطي العديد من الصعوبات على رأسها الغيابات العديدة التي ضربت صفوف الفريق، بإصابة التونسي علي معلول الظهير الأيسر، وإيقاف أيمن أشرف، بالإضافة لتلاحم المباريات حيث لعب الفريق يوم الجمعة الماضي مباراة قوية خارج ملعبه أمام النجم الساحلي، قبل أن يلعب في منتصف الأسبوع أمام بني سويف في كأس مصر.

سجل حسين الشحات لاعب الأهلي، الهدف الأول لفريقه، ليطارد الجزائري كريم العريبي لاعب النجم الساحلي، على لقب الهداف، حيث وصل الشحات إلى الهدف الخامس مع الأهلي خلال 6 مباريات بدوري أبطال أفريقيا، فيما أحرز العريبي 7 أهداف يحتل بهم الصدارة.

شهدت مباراة الأهلي تألقا كبيرا لبعض اللاعبين على رأسهم محمد مجدي أفشة ورمضان صبحي ومحمد هاني وأحمد فتحي، وقدم الفريق عرضاً جيداً على مدار شوطي المباراة.

أحد أبرز مكاسب الأهلي كان الدعم الجماهيري الكبيرة الذي شهدته المباراة، حيث استعاد الأهلي أحد أبرز أسلحته وهو جمهوره الذي غاب عنه في المباريات الماضية.

وثأر الأهلي من هزيمته الأخيرة قبل 12 عاما أمام الهلال السوداني بثلاثية دون رد، كما حقق تفوقا نسبيا في تاريخ مواجهاته أمام الفريق السوداني، التي شهدت ندية كبيرة قبل تلك المباراة، بـ 3 انتصارات من نصيب الأهلي ومثلهما للهلال وتعادلين.