سلاح لاعبي الزمالك الأول لمهاجمة الإدارة و إستغلالها للأزمات


Posted on : Thursday 12 Dec 2019 aP 04:40 PM
Mobirise
سلاح لاعبي الزمالك الأول لمهاجمة الإدارة و إستغلالها للأزمات

الصفحة الرئيسية - المعرض الزمالك

سلاح لاعبي الزمالك الأول لمهاجمة الإدارة و إستغلالها للأزمات

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي، سلاحا للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، من أجل الرد على مجلس الإدارة واستغلالها في أزماتهم مع الإدارة بسبب المستحقات المالية المتأخرة ومطالب تعديل العقود، كوسيلة مهمة للتعبير عن غضبهم والمطالبة بحل أزماتهم، حيث كان آخرهم التونسي حمدي النقاز لاعب الفريق الذي أعلن فسخ عقده قبل أيام قليلة.

وبدأت أزمة النقاز، لاعب الزمالك السابق مع إدارة فريقه، في بداية شهر ديسمبر الحالي، بعد إعلانه فسخ تعاقده مع الفارس الأبيض، حيث نشر اللاعب “ستوري” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” قائلا: “تم فسخ العقد مع نادي الزمالك من طرف واحد، وذلك لعدم دفع مستحقاتي المالية وليس لشهر ولا اثنين، أشكر الجماهير الكبيرة لمساندتها وحظ موفق لأصحابي وإخواتي.. حمدي النقاز”.

ورد النقاز على تصريحات رئيس الزمالك التي أكد خلالها أن اللاعب التونسي تقاضى جميع مستحقاته المتأخرة، قبل الرحيل عن القلعة البيضاء، وذلك بنشر “ستوري” عبر حسابه الشخصي على “إنستجرام” قائلا: “للتوضيح والرد على رئيس الزمالك، أنا منذ سنتين وأنا أتقاضى شهر و3 لا، وصبرت كتير واستحملت، وكل هذا كان احتراماً للجماهير، ويوم اللي خرجت فيه في التليفزيون وقلت أن أنا أخذت فلوسي، بعدما نزلت الصحافة الخبر كلمني، كلمني وقالي لي أخرج وأتكلم بأني أخذت مستحقاتي خوفاً من الإعلام”.

كما لجأ النقاز لاستخدام إنستجرام من أجل إعلان فسخ تعاقده مع النادي، كما سخر من حالة عدم الاستقرار التي عاشها الفريق تحت قيادة رئيس النادي الحالي، بنشر صورة تضمنت عدد المدربين الذين تناوبوا على قيادة الفارس الأبيض في عهد رئيس القلعة البيضاء والذين وصل عددهم لـ27 مدربا.

القائمة تضم محمود كهربا لاعب أفيس البرتغالي، والذي هرب من الزمالك في نهاية الموسم الماضي، حيث أبدى غضبه كثيرا من إدارة النادي على السوشيال ميديا، بعدما طلب تعديل عقده قائلا: “لا تصمت عن الحق وسترى كيف سيكرهك الجميع”، ورد عليه أمير مرتضى المشرف العام على الكرة قائلا: “انتهى هذا العصر تمامًا، الزمالك لم ولن يقف على أي أحد أبدا مهما كان، منظومة الكرة في الزمالك حاليًا تُدار الآن باحترافية عالية للغاية”، ليرد اللاعب مرة أخرى: “الكثير من الأشخاص يلجأ لاستخدام الصوت العالي عند الخلافات كوسيلة لإثبات أنهم على حق وأنهم رمز القوة، فيقومون بتفسير هدوء الخصم على أنه غير قادر على المواجهة”، مشددا: “جمهور الزمالك المحترم عمره ما هيكون طرف أنا عمري مادخلت الجمهور طرف في مشاكلي مع أشخاص بالعكس تماما”.

طارق حامد، نجم الفريق، أثار أزمة عنيفة بعدما نشر رسالة غامضة عبر حسابه على موقع الصور “إنستجرام”، بشأن تأخر تنفيذ وعد إدارة ناديه بتعديل عقده وفتح بابًا جديدًا لأزمة مستحقات لاعبي الأبيض المتأخرة، قائلا “انتظرت وصبرت كثيرًا لأجل أنهم يحبوني وأحبهم لكن لقد طفح الكيل ولن أصمت مرة أخرى”.

ولم تكن تلك المرة هي الأولى التي يعبر فيها طارق حامد عن غضبه على مواقع التواصل، حيث سبق وان استغل حسابه على إنستجرام، لنشر بيان ناري ضد إدارة النادي عام 2018 بسبب خلاف على تجديد تعاقده، قائلا: “كل التقدير والاحترام لجماهير وإدارة كيان نادي الزمالك، لكن من حق الجميع المعرفة ولهذا أردت توضيح سبب عدم حضوري الاجتماع مع الإدارة مساء الأربعاء، حضرت إلى نادي الزمالك كما طُلب مني لإنهاء الأزمة ولم أخش شيئا فلست هاربًا كما قيل أو أحاول التجمل، والجميع شاهد ماذا حدث بكل شفافية، اتفقنا على الاجتماع مساء أمس من أجل إنهاء الأزمة لكني تلقيت اتصالًا من أعضاء مجلس الإدارة يطالبونني بعدم الحضور إلى الاجتماع لأن حضوري سيزيد الأزمة ولن نصل إلى حل بداعي أن قرار بيعي قد اتخذ بالفعل في وقت سابق ولا رجعة فيه، مهما كان المقابل المادي الذي سأطلبه فلن يتوافق مع ما ستعرضه إدارة النادي لإظهاري أنني من أرغب في الرحيل لذلك رفضت أن أكون جزءًا من هذه المسرحية احترامًا لنفسي، لن أخدع الجمهور بكلام معسول لكن الأمور باتت صعبة”.

ومنذ أشهر قليلة، اشتعلت أزمة عنيفة بين محمود جنش حارس مرمى الفريق، مع أمير مرتضى المشرف على الكرة، بعدما كتب جنش عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” شكر خلالها اتحاد الكرة على تكفلهم تكاليف علاجه من الإصابة، وأبدى تعجبه من تجاهل إدارة الزمالك وعدم حصوله على مستحقاته المالية وتحديدا مقدم عقده للموسم الجديد، وكتب: “أؤكد أنني لم أحصل على مقدم تعاقدي للموسم الجديد من نادي الزمالك حتى الآن، لا أعرف السبب، هل لأنني مصاب؟ أو بسبب شيء آخر؟”، ليرد عليه أمير مرتضى، قائلا: “أحب أرد عليك أمام الناس لأن من حقهم، وحقك أن تعرفوا، وسبق وأوضحت لك حين جئت إلى منزلي، ورغم أن نظام الفريق يمنع الحديث في الإعلام، لكني سأرد عليك، لا، السبب ليس إصابتك طبعا يا كابتن. يمكنك سؤال كل زملائك هل حصلوا على مقدمات عقودهم أم لا؟، جميع اللاعبين باستثناء اثنين فقط هما من حصلا على مقدم عقودهم، وكان ذلك لظروف طارئة يمران بهما”.

جنش رد عليه قائلا: “أنا أيضا سأرد على حضرتك. أنا أيضا أمر بظروف سيئة وسبق وتحدثت إليك كثيرا، ووكيلي تحدث معك كذلك. جئت إلى النادي وانتظرتك ست ساعات للحصول على 200 ألف جنيه، وفي النهاية أنت تحدثت إلى وكيلي وطلبت منه أن يمنحني 150 ألف جنيه من ماله الخاص، مع العلم بأن عقدي ليس كبيرا مقارنة بالأسماء التي ذكرتها أنت. ثم هل يوجد من تجمل النادي مثلي؟ أليس هذا كلامك أنت؟”.

أزمات السوشيال ميديا لم تتوقف عند النجوم الكبار، وإنما امتدت للاعب فريق الشباب محمود حسن، الذي هاجم الإدارة بعد إجرائه جراحة الرباط الصليبي وبعدها تم الاستغناء عنه، قائلا عبر حسابه على فيس بوك “حابب أوضح حاجه لجماهير نادي الزمالك، تعرضت للإصابة يوم 26 يونيو في مُعسكر مدينة أكتوبر، وفضلت شهرين في موضوع الورق وبنخلص الحاجة والكلام ده وعملت العملية يوم 22-8-2019 رغم أن مجلس الإدارة يعلم بوفاة والدتي يوم العملية وظروفي بعد ما عملت العملية، وبعد ما رجعت من ألمانيا طلعت عشان أشكر سيادة المستشار، لقيت كاميرات وطلب مني أني أعمل فيديو أشكر فيه مجلس الإدارة والنادي على العملية ومصاريفها وعملت الفيديو وشكرت النادي اللي خيره عليا، بعد ما عملت الفيديو أمير مرتضي قالي أنت مش على ذمة النادي”.

وتابع: “النهاردة أحمد مرتضى كلمني يقولي أنت مش هينفع تاخد فلوس عشان أنت مش علي ذمة النادي، والحاجة الوحيدة إللي نقدر نساعدك فيها أن نوديك فريق لما ترجع في شهر يناير، وأنا كنت ماضي خمس سنين عدى سنتين وكده لسه فاضل في عقدي 3 سنين، وحتى النادي مدانيش السنة اللي اتصابت فيها، والنهاردة تم الاستغناء عني رسمي، شكرًا نادي الزمالك”.


الزمالك نادي الزمالك أخبار الزمالك